انطلاق الدورة العادية الأولى للمجلس البلدي في توجنين

انطلقت صباح اليوم الخميس 14-02-2019 الدورة العادية الأولى للمجلس البلدي في مقاطعة توجنين، برئاسة عمدة البلدية الدكتور محمد الأمين ولد شعيب، وبحضور حاكم مقاطعة توجنين، والأمين العام للبلدية، وأعضاء المجلس.

وتضمن جدول أعمال الدورة:
– المصادقة على محضر اجتماع الدورة الماضية
– مشروع مداولة متعلقة بالمصادقة على الهيكلة الإدارية للبلدية


– مشروع مداولة متعلقة بالمصادقة على تعيين لجنة تسيير المركز الصحي
– مشروع مداولة متعلقة بالمصادقة على منح بعض الإعانات
– نقاط مختلفة

واستعرض عمدة البلدية الدكتور محمد الأمين ولد شعيب، تقريرا عن أهم الأنشطة التي قامت بها البلدية في الفترة الفاصلة بين الدورتين، وذلك لوضع أعضاء المجلس في الصورة، وتمكينهم من المواكبة الدائمة للعمل البلدي.
وقال العمدة إن جهود البلدية تركزت في البداية بعد استلام المهام على الاطلاع الميداني على طبيعة العمل والأقسام والمصالح والوقوف على أهم التحديات والعوائق التي تعيق تطوير العمل على مستوى المرفق البلدي وتحسين أدائه.
وأوضح أنه تم عقد عدة اجتماعات مع رؤساء المصالح والأقسام، ومع العمال تم فيها التأكيد على ضرورة المثابرة والجدية في العمل، ومضاعفة الجهود لتطوير العمل البلدية.
وقال المتحدث إن البلدية قامت بإعداد إحصاء شمال للأنشطة التجارية في المقاطعة، من أجل تحيين الوعاء الضريبي والحصول على قاعدة بيانات شاملة يمكن الركون إليها، مشيرا إلى أن عملية الإحصاء استمرت زهاء شهر ونصف، وأنه تمت على أساس نتائج هذا الإحصاء إعادة هيكلة قطاعات التحصيل وتدوير المحصلين.
أما في ما يتعلق بحقوق العمال أوضح العمدة أن البلدية علمت على تسوية وضعيتها مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وتم التوصل لاتفاق مع الصندوق تم بموجبه دفع جزء من المتأخرات حالا، وتقسيط الجزء المتبقي وفق آليات محددة، مشيرا إلى أن تصحيح هذه الوضعية أتاح لعمال البلدية المتقاعدين الحصول على الحقوق التي كانت معطلة وحفظ حقوق العمال في الصندوق مستقبلا، مؤكدا استكمال إجراءات استفادة العمال من صندوق التأمين الصحي.
أما بالنسبة للأنشطة فأشار الدكتور محمد الأمين ولد شعيب إلى أن البلدية نظمت احتفالية لتخليد ذكرى الاستقلال بالتعاون مع مفتشية التعليم تضمنت عدة أنشطة ومسابقات ترفيهية هامة، وتولت البلدية توشح جميع المصالح والمدارس بالعلم الوطني.
وأكد العمدة أن البلدية نظمت بالتعاون مع بعثة طبية أمريكية أسبوعا صحيا تضمن عدة استشارات وتوزيعات مجانية للأدوية لحدود 700 فرد، ولتعزيز التعاون نظمت البلدية حفل تكريم على شرف أعضاء البعثة نال إعجابهم.
وتحدث العمدة عن حملة للقضاء على الكلاب المفترسة، كما تمت مواكبة شركة النظافة في المقاطعة وتواصلت معها البلدية بشكل دائم حول شكاوى العمال.
وأطلقت البلدية برنامجا للسقاية لصالح المدارس التي لم تصلها شبكة الماء، وبعض الأحياء الهشة والمعزولة.
وفي مجال البنى التحتية أنجزت البلدية ترميمات في كل من: مدرسة الشيخ التراد ومدرسة محمد محمود ولد حمادي في حي السعادة، إضافة إلى ترميم حائط الحظيرة الرئيسية في سوق المواشي بتنويش ومرافق صحية وغرفة الحارس وخزان ماء في نفس السوق.
وقال العمدة إن البلدية أعدت دراسات أشغال لترميمات أخرى وخطوط لفك العزلة عن بعض المناطق في انتظار الحصول على الموارد اللازمة لتنفيذها.

نشير إلى أن المجلس صادق بالإجماع على كافة النقاط المدرجة في جدول الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى