بعد تزايد الإصابات في مقاطعة توجنين العمدة يوجه نداء ألي المواطنين بضرورة المكوث في البيوت

في ظل تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد على مستوى مقاطعة توجنين والتي وصل عدد حالات الإصابة فيها حتى اليوم( الاحد 24 مايو) حدود 40 حالة، وهو ماجعل توجنين تحتل المرتبة الثانية على المستوى الوطني بعد مقاطعة تفرق زينه، أود أن أوجه نداء إلى جميع سكان توجنين بضرورة الالتزام الصارم بإرشادات الوقاية وعلى راسها البقاء في البيوت الا للضرورة القصوى واخذ جميع الاحتياطات في حال الاضطرار للخروج من المنزل كارتداء الكمامات او ما يقوم مقامها مثل اللثام والحرص على اخذ مسافة من الناس في الشارع والابتعاد عن مناطق التجمعات والتنظيف المستمر للأيدي بالماء والصابون. واعتماد برنامج عزل وقائي في المنازل خاص بالمسنين والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.
ورغم أن جل الحالات المسجلة تتركز في مناطق محددة من توجنين وتعود لمخالطين لحالات معروفة الا ان وجود حالات اخرى منفردة في مناطق متفرقة من المقاطعة غير معروفة المصدر يفرض توخي اعلى درجات الحيطة والحذر.
ومن غير المقبول في مثل هذه الظروف تنظيم الاحتفالات والتجمعات وخرق الاجراءات الاحترازية المحددة في منطقة تشهد مستويات الإصابة فيها هذا الحد من الارتفاع.
واوجه هنا نداء خاصا للأئمة والوجهاء والفاعلين في منظمات المجتمع المدني والتجمعات الشبابية للقيام بالدور المطلوب في التعبئة والتحسيس بمخاطر هذا الوباء خاصة في اوساط تتميز بالهشاشة والكثافة السكانية العالية وضعف مستويات التعليم والوعي الصحي.

اللهم احفظ اهل توجنين والموريتانيين عموما ،و ارحم الذين قضوا واشفي المرضى وارفع عنا هذا البلاء وجهده.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق