في احتفاليتها بالذكرى الستين للاستقلال بلدية توجنين تكرم المتفوقين في مسابقة دخول السنة الأولى إعدادية

نظمت بلدية توجنين اليوم السبت 28 نوفمبر 2020 بالتعاون مع مفتشية التعليم في المقاطعة ورابطة آباء التلاميذ وتحت إشراف حاكم المقاطعة السيد مولاي اسماعيل ولد المرتجي حفلا بمناسبة الذكرى الستين لعيد الإستقلال الوطني
وذلك بحضور رؤساء القطاعات الامنية في المقاطعة ومفتش التعليم ورئيس رابطة آباء التلاميذ و رؤساء الجمعيات الشبابية ومنظمات المجتمع المدني وعدد من الفاعلين والوجهاء وجمهور كبير من ساكنة المقاطعة.
وقد شمل الحفل انشطة احتفالية متعددة تنوعت بين الاناشيد والقراءات الشعرية والاسكتشات التمثلية والالعاب وتوج الحفل بتوزيع جوائز على المتفوقين في مسابقة دخول السنة الأولى إعدادية من مدارس المقاطعة. وقد استفاد من هذه الجوائز عشرون من المتفوقين حصل العشرة الأوائل على مستوى المقاطعة عموما على مبلغ 50000 اوقية قديمة ومستلزمات مدرسية في حين حصل العشرة الآخرون على لوازم مدرسية.
وفي كلمة له بالمنسبة أعلن عمدة البلدية السيد محمد الأمين ولد سيد المختار ولد شعيب أن هذا الحفل المنظم في إطار الإحتفالات المخلدة لعيد الإسقلال الوطني يهدف إلى تشجيع التلاميذ والطلاب في البلدية وإذكاء روح التنافس الايجابي لتحقيق التميز والتفوق.
وأضاف أن العيد الوطني لهذه السنة يأتي في ظرفية خاصة ، لذلك اختارت البلدية أن يكون الاحتفال به بطعم خاص وذلك من خلال تكريم المتفوقين والمتميزين من تلاميذ مسابقة دخول السنة الأولى إعدادية ،باعتبار أن النهوض بالتعليم هو التجسيد الفعلي لتحقيق معنى الاستقلال بكل ابعاده.
وبدوره نوه مفتش التهذيب الوطني والتكوين والاصلاح السيد ديديا ولد محمد ديديا بالمجهودات الكبيرة التي بذلها حاكم المقاطعة وعمدة بلديتها في هذا السياق.
وأشاد بما تم إنجازه من طرف البلدية من ترميم للأقسام المتهالكة وتزويدها بالمياه الصالحة للشرب وتكوين مديري هذه المؤسسات في مجال المعلوماتية.
وأشار إلى أن الأوائل الخمسة في الولاية كلهم من مقاطعة توجنين وأن نسبة النجاح هذه السنة وصلت 45% .
كما شكر رئيس رابطة آباء التلاميذ السيد عبدي ولد أبوه السلطات المحلية على العناية التي توليها للتعليم والتسهيلات التي تقدمها للقائمين عليه موجها الى ضرورة مساهمة وكلاء التلاميذ وذويهم في دعم المجهود العمومي في المدارس من خلال صيانة ما ينجز والمحافظة عليه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق